Esraa Hafez

إنه الأمل!! رؤية من كتاب "خراب" لمارك مانسون

في نضال البشر الأبدي : كل شيء خرب دائما ، لكن ؛ كلما صارت الأمور أكثر سوءاً ، كلما ازداد وجوب إستدعاء الأمل من أجل إستدامة العالم ومن اجل التغلب علي سوءه، قد تتفشي الأمراض ، لكن الأدوية الشافية تنتشر أيضا لأن الأمل هو ما ينقذ العالم.

فى كتاب «خراب: كتاب عن الأمل» يتناول مارك مانسون ميدان أبحاث علم النفس في هذه الموضوعات، و بعض الأفكار لعدد من الفلاسفة، فيشرح السياسة والدين وعلاقاتنا بالمال والإنترنت وعالم التسلية، وكيف يمكن للإفراط في أشياء جيدة أن يأكلنا أحياء من الناحية النفسية، و يتحدى الكتاب تعريفاتنا للسعادة والحرية، و حتى للأمل نفسه.

علي غرار مبضع الجراح ، يمكن للأمل أن ينقذ الحياة ويمكن له أن يودي بالحياة ، إنه قادر علي إنهاضنا وقادر علي تحطيمنا. فكما يكون للثقة بالنفس أشكال صحية وأشكال مؤذية ؛ فإن الأمل أيضا ممكن أن يتخذ أشكالا صحية ويمكن أن يتخذ أشكالا مؤذية والفارق بين الأمرين لا يكون واضحا في كل الحالات.
الأمل أمر أساسي لنفسيتنا حيث اننا في حاجة إلي(أ) ان يكون لدينا شيء نتطلع إليه لكي (ب) نقتنع بأن قدرتنا علي التحكم بمصيرنا كافية للوصول الي ذلك الشيء (ج) وحتي نجد جماعة من الناس تنجز هذا الأمر معنا، عندما يغيب واحد من هذه الجوانب الثلاثة او كلها فترة أطول مما ينبغي ، فإننا نفقد الأمل ونسقط في هوة الحقيقة الغير مريحة.
يقوم الامل علي رفض ما هو موجود الآن مما يعني أن الأمل هدام هذا لأنه يتطلب تحطيم شيء ما ، الأمل يتطلب أن ننكر شيئا من أنفسنا أو جزءا من العالم، ولكننا علينا أن ننظر الي ما وراء الأمل : علي المرء أن يحب قدره ويقبل الحياة والتجارب كلها ؛ الحسن والسييء قبول غير مشروط ؛ انه يعني ان يحب المرء المه وان يتقبل معاناته و إنهاء الانفصال بين الواقع ورغباته؛ لا من خلال التماس رغبات اخري ، بل من خلال الرغبة فالواقع القائم ، بمعني الأمل بما هو موجود لأن الامل ضار اذا قدسته تقديس غير مشروط.

"  ثم تحرك علي الرغم من ذلك كله"          
    هذا هو التحدي الماثل أمامنا وهذا هو هدفنا ، ان نتحرك ونفعل من غير امل ؛ لا تأمل فيما هو أفضل بل كن انت أفضل في هذه اللحظة و اللحظات القادمة.
"كل شيء خربان والأمل هو في الوقت نفسه سبب ذلك الخراب ونتيجته"                                           
يصعب ابتلاع هذا لان إقدامنا علي فطام انفسنا  عن هذا الرحيق الحلو الذي هو الأمل نظن اننا سنعود الي السقوط في العدم وان هوة سحيقة سوف تبتلعنا . ان الحقيقة الغير مريحة تخيفنا ولهذا فاننا ننسج قصصا وقيما وخرافات عن أنفسنا وعن العالم حتي نبقي تلك الحقيقة بعيدة عنا .

"لا للأمل عندما يكون توقع خداع وزائف"        

الحقيقة هي الشيء الوحيد القادر علي تحريرنا لذلك هي دائما مخيفة لانها تجعلنا مسؤولين ولكن الحياة من غير امل ليست سيءة كما نظن والحقيقة انها أفضل من الاحتمال الآخر ؛ أفضل من البديل.
مارك مانسون كاتب ومدون أمريكي من مواليد عام 1984  صاحب كتاب فن اللامبالاة 2016 الذى لاقي شهرة واسعه خلال الفترة الماضية

" قرأت لك "

تُعد القراءة إسهام حقيقي في صناعة الفرد ودعم ثقته بنفسه وتنمية قدراته ومن أهم المعايير التي تقاس عليها المجتمعات تقدما ، وهى من  أهم وسائل إثراء خبرة الفرد وزيادة المعرفة ووسيلة أساسية في فهم التراث الثقافي والوطني والإتصال بتراث المجتمعات الأخرى فكرة سلسلة "قرأت لك " للتيسير على القراء بمعرفة محتوي بعض الكتب والفكرة التى يقدمها الكتاب من وجة نظرى بعد قرأته ونواة لدفع البعض لقراءة هذه الكتب والإستفادة منها لنساعد بعض على تنمية قدرتنا على القراءة وندفع عقولنا للتطور من خلال التدبر فى كل مانقرأ ونعرف .



إنه الأمل!! رؤية من كتاب "خراب"  لمارك مانسون

موضوعات متعلقة

أخبار صحتك المالية؟
أخبار صحتك المالية؟
كيف تؤذى طفلك عاطفيًا؟
كيف تؤذى طفلك عاطفيًا؟