"مودّة" المحطة الثامنة للبرنامج القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية بجنوب الوادى

إسراء محارب

تختتم اليوم فعاليات ورشة عمل لأعضاء هيئة التدريس بجامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا ، تحت رعاية نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، وذلك في إطار خطة التعميم التدريجية لتنفيذ تدريبات المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية "مودّة" داخل الجامعات المصرية

قالت رندا فارس ، مدير مشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعى بأن  ورشة العمل  التى استمرت علي مدار يومين شارك فيها  30 عضو من هيئة التدريس بجامعة جنوب الوادى وأنه مع نهاية التيرم الدراسى الحالي سيتم تنفيذ   ١٠٠ تدريب لاستهداف ٥٠٠٠ طالب وطالبة

أوضحت فارس أن  التدريب  يسعي إلى  تزويد الشباب الجامعي بحزمة من المعلومات الأساسية، من أهمها، الأسس السليمة لاختيار شريك الحياة، الحقوق والواجبات بين الزوجين، والتواصل الإيجابي، وتقبُّل الاختلافات، وإدارة الخلافات، وأساسيات الوالدية الإيجابية للحفاظ على التفاهم بين الزوجين، بالإضافة إلى  جزء خاص عن الصحة الإنجابية من حيث أهمية إجراء الفحص الطبي قبل الزواج، والمُباعدة بين الولادات

مؤكدة فارس أن جامعة جنوب الوادي  هي الثامنة بعد إطلاق البرنامج بجامعات الإسكندرية وعين شمس والقاهرة وحلوان وبورسعيد و أسيوط  والسويس وفقا للبرتوكول الموقع  بين وزارتى التضامن الاجتماعى والتعليم العالى

 وأوضحت فارس أن محتوى  برنامج التدريب يشمل عقد  عدد من الجلسات التى تتناول الأبعاد الإجتماعية والجوانب الصحية والشرعية فى العلاقات الأسرية وجلسة خاصة بالتعريف بالمنصة الرقمية لمودة والتى تم إطلاقها للتعلم عن بعد لضمان وصول المحتوى التوعوي لأكبر شريحة ممكنة من الشباب والمتزوجين بجودة عالية

يعُد مشروع مودة  أحد مشروعات التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعى بهدف الحفاظ على كيان الاسرة المصرية من خلال استهداف الفئة العمرية من 18 ـ 25 عام من طلبة الجامعات والمعاهد والمجندين بوزارتي الدفاع والداخلية ومكلفين الخدمة العامة من خلال برنامج تدريبي تم اعداده بدرجة عالية من الكفاءة لتحقيق الهدف المطلوب في الحفاظ على كيان الأسرة مستقبلا ورفع وعى تلك الفئة من الشباب في سن الزواج بأسس التعامل بين الزوجين وتحقيق التواصل الفعال  بما يساعد في حل الكثير من المشكلات.