مايا مرسي تطلق مبادرة "سيدات مصر" لتخفيض قوائم الانتظار بـ"بهية"

إسراء محارب


أطلقت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم الثلاثاء، مبادرة "سيدات مصر" لتخفيض مدة قوائم الانتظار بمستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان في الفترة من 18 فبراير الجاري حتى 18 مارس القادم، والتى تتزامن مع احتفالات عيد الأم، وذلك بمشاركة أعضاء وعضوات المجلس ولفيف من الشخصيات العامة.


وقدمت الدكتورة مايا مرسي في بداية كلمتها خالص الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي، لإطلاقه مبادرة دعم صحة المرأة المصرية.


وتوجهت رئيسة المجلس، بالشكر إلى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، للدور الفاعل الذي تقوم به من أجل تنفيذ مبادرة دعم صحة المرأة المصرية، مؤكدة أن ملف صحة المرأة المصرية يلقى اهتمامًا كبيرًا من جهات الدولة، مشددة على ضرورة التكاتف مع الدولة لرعاية صحة المرأة المصرية.


وأوضحت أن مستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، ستكون البداية؛ حيث إن اليوم يشهد إطلاق مبادرة لتخفيض مدة قوائم الانتظار بالمستشفى، وذلك للاطمئنان على أكبر عدد ممكن من السيدات وتقديم خدمات العلاج المختلفة لهن خلال أقصر مدة زمنية ممكنة.


وأكدت أن الاحتفال بعيد الأم هذا العام سيكون مختلفا؛ حيث إنه يبعث رسالة طمأنة إلى كل أمهات مصر، موضحة أن هذه المبادرة تتزامن مع الاحتفال بعيد الأم وتستهدف تقليل قوائم الانتظار من 45 يوما إلى 21 يوما، وذلك بتكلفة تقدر بـ21 مليون جنيه.


كما ناشدت رئيسة المجلس القومى للمرأة، كل أمهات مصر أن يعلموا أولادهن أهمية دورهم في خدمة الوطن وخدمة من حولهم، متمنية أن تقوم الأمهات بحث أبنائهن على أن تكون هدية عيد الأم هذا العام هو تبرعهم لمستشفى بهية من أجل المساهمة في الاطمئنان على صحة كل أم مصرية.


وأشارت إلى أنها تعتبر نفسها أحد حفيدات بهية، وجزء من هذا الصرح العظيم الذى يخدم المرأة المصرية، مؤكدة أن المجلس وفروعه فى جميع المحافظات يعمل على تقديم كل الدعم لمستشفى بهية لرعاية المرأة في المحافظات.


فيما أكدت الدكتورة أحلام حنفي، عضوة المجلس ومقررة لجنة الصحة، أن الرئيس أكبر داعم للمرأة المصرية، مضيفة أن مبادرة دعم صحة المرأة المصرية كانت استمرارًا لدعم الرئيس لتمكين المرأة فى جميع المجالات.


ومن جانبها، أوضحت الدكتورة نسرين البغدادي عضوة المجلس ومقررة لجنة التدريب، أنها شعرت بالقوة والتآلف بمجرد وجودها داخل المستشفى، وطالبت بدعوة صناع الدراما والقائمين عليها لتجسيد الصعاب التى يعيشها مريض السرطان فى الأعمال الدرامية.