"التضامن" تتدخل بشكل فوري في قضية ترويع طفل من ذوي الإعاقة بكلب عقب تداول فيديو له

وزيرة التضامن الأجتماعي

وزيرة التضامن الأجتماعي

إسراء محارب


أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي، متابعتها لما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، من قيام شابين بترويع طفل من ذوي الإعاقة بكلب مفترس على سطح منزل حسب ما ظهر في الفيديو.


ووجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إدارات التأهيل الاجتماعي والأسرة والطفولة وأعضاء الضبطية القضائية بالوزارة بتقديم بلاغ للنائب العام واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل ذوي الإعاقة وردع الشبين المتورطين في الفيديو المتداول.


وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة لن تسمح بانتهاك حقوق أي شخص من الأشخاص ذوي الإعاقة أو ترويعه أو التنمر به بأي صورة من صور التنمر أو الاعتداء لفظيا أو جسديا أو معنويا.


 


ولفتت إلى أن قانون حماية الأشخاص ذوي الإعاقة ونصوص الدستور المصري تجرم ما تم تداوله وستسعى الوزارة لضمان حصول المتورطين في الواقعة على أشد عقوبة ينص عليها القانون.