" د. محمد عادل" قصة كفاح إبن صعيد مصر فى مواجهة كورونا.. الطبيب الشاب ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة الجائحة في مستشفى العزل بالقاهرة.

فريق نما

لأكثر من 9 أشهر ترك الدكتور محمد عادل ابن مدينة نجع حمادي التابعة لمحافظة قنا بجنوب صعيد مصر لينضم الى فريق مكافحة جائحة كورونا بمستشفيي صدر العباسية التي تضم مستشفي للعزل الحالات الإيجابية.


لما يتوانى الطبيب محمد عادل الشاب الصعيدى الذى لم يتخطى الأربعين من عمره للحظة عن أداء واجبه وترك عائلته ومنزله ليبدأ رحلته في مواجهة الفيروس التاجي الذى أثر على العالم بأثره في عام 2020 وصنفته منظمة الصحة العالمية بأنه جائحة ويعمل د. محمد عادل بمستشفي تبعد عن مسقط رأسه لما يقرب 850 كيلو متر .


محمد عادل طبيب الصدرية خريج كلية الطب جامعة الأزهر لدية أسرة مكونه من زوجته الصيدلانيه منار جمال التي تركت عملها لترعى أسرتها وتقف بجانب زوجها ولديه 3 أطفال أحمد وتاليا ويوسف .


يقول الدكتور محمد عادل أنه بمجرد الإعلان عن جائحة كورونا في معظم الدول العالم كانت وزارة الصحة والمستشفيات في مصر على أهبه الاستعداد ووقف جميع الأطباء والتمريض والعامليين الصحيين في جميع الجهات المعنيه بمصر لمواجهة الفيروس الذى كان له تأثير سلبى على جميع دول العالم وتمكن قطاع الصحة في مصر أن يواجه الجائحة بقوة .


وأضاف أنه لم يفكر للحظة في التأخر للإنضمام إلى زملائة في قطاع الصحة حتى وإن كانت المسافه عن مكان عمله تزيد عن ألف كيلو لافتا الى انه مستعد لتقديم أقصي ما يستطيع وجميع زملائه بالعمل لمواجهة هذا الفيروس اللعين الذى تسبب في وفاة الملايين على مستوى العالم لإنقاذ أبناء بلده.


 وعن الموجه الثانيه من الفيروس ودخول الشتاء قال عادل أن مستشفيات مصر على أهبه الاستعداد لمواجهة أي تطورات، مشددا على الجميع بالالتزام بتوجيهات الصحة العالمية لمكافحة الفيروس والالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الإجتماعى لعدم التعرض للإصابة بالفيروس.


 


" د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح مواجهة كورونا.. ابن صعيد مصر ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة جائحة كورونا في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح إبن صعيد مصر فى مواجهة كورونا.. الطبيب الشاب ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة الجائحة في مستشفى العزل بالقاهرة. " د. محمد عادل" قصة كفاح إبن صعيد مصر فى مواجهة كورونا.. الطبيب الشاب ترك بلدته وعائلته لما يقرب من عام لمواجهة الجائحة في مستشفى العزل بالقاهرة.